• ×
  • تسجيل

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 اخر تحديث : 24-12-17

قائمة

شكراً لكل هؤلاء - الجزيرة عدد 15933 - تاريخ 06/08/1437هـ

 0  0  411

http://www.al-jazirah.com/2016/20160513/rj3.htm


رحمهما الله:

توفي الأستاذ الدكتور عبدالله بن يوسف الشبل رحمه الله ورثاه الإخوان‏: دكتور عبدالرحمن بن صالح الشبيلي في هذه الجريدة بتاريخ 7-7-1437هـ، ودكتور ‏عبدالله بن عبدالرحمن الربيعي في هذه الجريدة أيضاً بتاريخ 9-7-1437هـ، ‏كما رثاه حمد بن ‏عبدالله القاضي هنا بتاريخ 11-7-1437هـ، ‏ولم أر غير هؤلاء حسب اطلاعي ‏المحدود، ‏حيث لم أعد أطلع على صحفنا (‏لكثرتها) ‏سوى الجزيرة والشرق (الشرقية)، ‏رحم الله الفقيد رحمة واسعة وجزاه الله على ما قدم خير الجزاء، ورحم الله والدي ووالديكم والمسلمين.

‏كما توفي أمس دكتور ‏عبدالله بن صالح العثيمين، ‏رثته جريدة الشرق وهذه الجريدة، رحمه الله ورحم والديّ ووالديكم، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

‏الشيخ د. محمد بن فهد بن عبدالعزيز الفريح:

كتب -مؤخراً- مقالة جيدة ‏يعلق فيها على ما ذكره عبدالله السميط في الحلقات التي يكتبها عن رحلة دكتور عيد اليحيى ‏من أنه قرأ الفاتحة ‏عند قبر النبي -صلى الله عليه وسلم- وعند البقيع، كما كتب الشيخ ‏مقالتين عن الشيخ عبدالله العنقري -رحمه الله- وعن الماء.

لاحظت أن كاتب الحلقات عند ذكر الرسول -عليه السلام- يضع حرف (ص) بدل (‏صلى الله عليه وسلم)، فعلها 4 مرّات ‏في الحلقة السادسة عشرة، ‏وهذا الاختصار المخلّ جداً لا يجوز، ‏ويفعله أصحاب الديانات الأخرى ‏ليتجنبوا الصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم-، ‏وكنت علقت في مقالاتي المعنونة بـ(‏أكثر من موضوع) ‏على ذلك حين فعلها دكتور خالص جلبي (‏الذي خسرته الشرق)، ‏كما فعلها أحد كتابنا في زمن مضى وانقضى فنسيت اسمه (لأني من بني آدم) ‏نسي آدم فنسيت ذريته.

‏شكراً للدكتور محمد بن عبدالله المفرح:

كنت ‏في مجلس الأستاذ سليمان بن محمد الفالح حصلت على الكتاب القيّم للدكتور الطبيب محمد بن عبدالله المفرّح الذي عنوانه (في عيادتي) فألفيته ‏كتاباً قيّماً مفيداً مبهجاً بعبارات لطيفة شعبية قالها المرضى للطبيب محمد إذا سألهم عن عللهم.

‏كنت سأكتب عن الكتاب إلا أن الأخ محمد بن عبدالرزاق القشعمي بادر بالكتابة عن الكتاب والثناء عليه، ‏فاكتفيت ‏بما كتب رغم أن الكتاب يستحق أن يكتب ‏عنه الكثيرون لأهميته وطرافته وفائدته.

‏طب المشعوذين:

‏ثم قرأت أن دكتور محمد ‏ألّف كتاباً عنوانه (طب المشعوذين) ‏فحرصت ‏على الحصول عليه، ‏وفي نفس جلسة أبي نايف قابلت المؤلف فأهداني نسختين من الكتاب الأولى والثانية، ‏هنا تذكرت هذه الطرفة.. قال المريض الذي يشكو من مرض في عينيه لطبيب العيون (يا دكتور (عيوني) توجعني، الثنتين، اليمنى واليسرى).

‏كتاب طب المشعوذين كتاب عظيم يدل على جهد عظيم، ‏رجع المؤلف فيه لـ120 مرجعاً وصفحاته 214، ومن فصوله:

الأول: الطب في العصور القديمة

الثاني: ‏الطب في العصر الجاهلي

الثالث: ‏الطب في عصر الإسلام

الرابع: ‏الطب الحديث وتنظيم ممارسته في المملكة

الخامس: طب المشعوذين

السادس: الطب الشعبي

السابع: ‏الطب البديل والتكميلي

الثامن: ‏المسؤولية في الممارسات الطبية

‏ثم ذكر المراجع ‏120 مرجعاً ‏ثم الخلاصة ثم السيرة الذاتية.

‏وخوفا من ألا استطيع الكتابة عن الكتاب بسبب الأخ (الوقت) ‏وبسبب مصاعب في النشر لبعض الكتاب أوصيت أبا يعرب حين يكتب عن الكتاب أن يشير إلى ثنائي على الكتاب والمؤلف، ‏وشكراً له إن فعل ‏أو لم يفعل.

‏تعليقات سريعة:

- أعجبني عنوان مقال صيغة الشمّري أو الشمرية في هذه الجريدة بتاريخ 26-6-1437 وعنوانه (زلّة لسان الوزير).

- وسرني خبر إضافة كلمة (المسجد) لكنيسة قرطبة.

- وساءني ترديد أحدهم لكلمة (سعادة) حين أثنى على أحد المسئولين، حين قام بواجبه، وهذا الأحد في كلمته مرّة يتكلم كواحد وأخرى كمجموعة الذي يسمّيها محبّو لغة الخواجات قروب.

- واستغربت من مندوب الجزيرة في المدينة المنورة أو النبوية قوله (تشييع الشيخ أيّوب إلى مثواه الأخير) فهل القبر يا أخ هو المثوى الأخير؟ أبداً.

- قلت قبل قليل إني لم أعد أطّلع على شيء من صحفنا سوى الجزيرة والشرق الشرقية (لا الأوسط) وأستثني عدد الجمعة من جريدة الرياض ففيها صفحتا منصور العسّاف وحمود الضويحي اللذين أرجو أن يكتبا اسمي أبيهما برّاً بهما وتوضيحاً فقد كتبت عن ذلك فلم ينشر.

- كما أحرص على عدد الجمعة من جريدة الرياض لأقرأ مقالات د.م. عصام أمان الله بخاري الدسمة المفيدة.

- أتمنى الحصول على كتاب رحلة عمر/ حمد البسّام.

- أعجبتني مقالات الشيخ د. صالح بن سعد اللحيدان مبهمات الأسماء والكنى والألقاب.

- كما استمتعت واستفدت من سلسلة مقالات دكتور عبدالرحمن بن صالح الشبيلي تأسيس المملكة المنشورة في هذه الجريدة وتعليق الأستاذة أو الدكتورة نوال بنت إبراهيم القحطاني.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

محمد بن عبدالله الحمدان
الرياض - البير
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:05 صباحًا الثلاثاء 13 نوفمبر 2018.