• ×
  • تسجيل

الخميس 15 نوفمبر 2018 اخر تحديث : 24-12-17

قائمة

شكراً ... يا كابتن خالد بن عمر باحمدين - الجزيرة عدد 15864 - تاريخ 25/05/1437هـ

 0  0  345
http://www.al-jazirah.com/2016/20160305/rj3.htm



قبل أشهر شكرت المسئولين (المسئولات) في جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن في هذه الجريدة مرتين لأن الجامعة حين تذكر منسوباتها وخريجاتها تثبت كلمة (بنت) بين اسم البنت واسم أبيها، وكذلك تفعل بعض الكاتبات في صحفنا، ولا أريد أن أسمّي خشية نسيان بعضهن، مثل: د. دلال بنت مخلد الحربي، د. نوف بنت محمد الزير، د. هيا بنت عبدالرحمن السمهري، هدى بنت فهد المعجل، وبنات الشيخ محمد بن ناصر العبودي، وغيرهن.

أما عدم ذكر الأب فكثير.. (فلانة.. الجمعة)، أختها (فلانة الجمعة) أين اسم والدكنّ، وأين كلمة (بنت) يا بنات..

أعود للعنوان -ومعذرة للإطالة والخروج عن النص- فقد رأيت في هذه الجريدة بعددها 15837 في 28-4-1437هـ في الصفحة الثالثة والأربعون لقاء مع الطيارين الثلاثة الذين تناوبوا قيادة (طائرة الأحلام) 787 من سياتل إلى جدة (الغامدي والعقيلي وباحمدين)، وأعجبني وشد انتباهي وجعلني أشكر الكابتن خالد بن عمر باحمدين (الذي اشترط قبل بداية الحديث معه أن يحرص عبدالله الزهراني (الذي أجرى المقابلة) على تدوين اسم والد الكابتن في التقرير الصحفي وأن لا يكتفي بكتابة اسمه فقط).

شكرا يا كابتن خالد على هذا البر بوالدك، وأرجو لك التوفيق وأن يرزقك ذرية تبرّ بك كما بررت بأبيك، وما فعلته وقلته هو منتهى البر في وقت قلّ فيه من يفعل مثل هذا.

طوال حياتي الكتابية التي امتدت لعقود لم أر مثل هذا الموقف الجميل الجميل الذي يمثل الوفاء بأعظم صوره، وما أجمل الوفاء والبر وخاصة للوالدين (بروا آباءكم تبركم أبناؤكم).

أكثر من موضوع في الحلقة الماضية من هذه المقالات ذكرت 13 فقرة (موضوعا)، ومنها بعض ما أحتفظ به من قصاصات في (كراتين الموز)، ومنها ملاحظات اجتماعية ومخالفات في المساجد، الوسواس، من سيئات اللون الأحمر في المساجد، مخالفات الخطباء، مخالفات الأئمة، ومخالفات من قائدي السيارات.

واليوم.. أضيف:

- (المغفور له إن شاء الله)، وهذه العبارة لا ينبغي قولها لأنها تخالف الحديث (لا تقل اللهم اغفر لي إن شئت.. بل اعزم المسألة).

- (المغفور له بإذن الله) لعل الأفضل أن يقال (فلان رحمه الله).

- (السعودية) هي الخطوط الجوية السعودية، ويقولها عن المملكة غير السعوديين، أما السعودي فيجب أن يقول عن بلده (المملكة)، كما يفعل إخواننا في المغرب والأردن والبحرين.

الآن يوجد خلط بين السعودية (الخطوط) والسعودية (المملكة) أرى ويرى كثيرون أن المواطن السعودي يجب أن يقول عن بلده (المملكة) وغير السعودي هو الذي يقول عن المملكة (السعودية)!!

- مثواه الأخير درجت إحدى صحفنا (الشرق) على ترديد هذه العبارة عند موت شخص أو أشخاص رحمهم الله، وقد نبهتهم مراراً وتكراراً بحكم أني أطلع عليها يومياً هي وهذه الجريدة فلم ينتبهوا.

ليس بعد الموت من دار إلا الجنة أو النار، القبر -يا سادة- ليس المثوى الأخير للميت، بل هو برزخ. وشكراً.
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:15 مساءً الخميس 15 نوفمبر 2018.