• ×

حول شاعر الدهناء ( ذي الرمة ) - صفحة ورّاق الجزيرة - عدد 12846 - تاريخ 20/11/1428 هـ

0
0
1643
 
الأخوة الكرام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

استمتعت يوم الأحد 15/11/1428هـ في صفحة (الورّاق) لمحررها النشيط الأستاذ يوسف بن محمد آل عتيق بمقال جيّد ، كتبه (صاحب الصمان ) الأستاذ سعد بن عبدالعزيز الشبانات عن صاحب الدهناء الشاعر (ذو الرمة ) ، وقلت (صاحب الصمان ) لأن أخي سعداً ألّف كتاباً قيّماً في مجلدين طبع 3 مرات عن الصمان ، وصف فيه روضات الصمان ووهادة وحزونه مع خرائط وإحداثيات .

وقد أثنى على الكتاب الشيخ حمد الجاسر رحمه الله وغيره ، وتمنى الشيخ حمد أنه رأى الكتاب قبل أن يؤلف معجم المنطقة الشرقية ليستفيد منه .

واستوقفني العنوان (شاعر الوصف والصمان ) فتذكرت كتباً كانت عندي قبل أن أتصرف في معظم كتب وجرائد ومجلات مكتبتي ومكتبة قيس بهدف بناء بيت لقيس وأمه وإخوانه (وحتى أبيه) ، وتلك الكتب هي : (من فهرس الكتب المباعة) :
1- ديوان شعر ذي الرمة طبعة أوروبا ، على نفقة كلية كمبريدج ، عُني بتصحيحه وتنقيحه كارليل هنري هيس مكارتني 1337 هـ ، مجلد ضخم 700 صفحة .
2- ديوان ذي الرمة ، المكتبة الأهلية بيروت 1352هـ
3- ذو الرمة .. شاعر الحب والفلوات مقال لمحمود محمد شاكر في مجلة المقتطف ، يونيو 1943م (1363هـ ) ( الحلقة الثالثة ) .
4- ذو الرمة .. شاعر الحب والصحراء د.يوسف خليف ، دار المعارف بمصر 1970م (1390هـ) (455 صفحة ) .
5- ذو الرمة .. شاعر الطبيعة والحب كيلاني حسن سند الهيئة المصرية للكتاب 1973م (1393هـ) أعلام العرب .
6- ذو الرمة .. حياته وشعره د. محمد الكومي الهيئة المصرية للكتاب 1980م 1400هـ (556 صفحة) .
7- شرح بائية ذي الرمة للصنوبري تحقيق د. محمد حلاوي مؤسسة الرسالة بيروت 1406هـ
8- ديوان ذي الرمة غيلان بن عقبة حققه الأستاذ د.عبدالقدوس أبو صالح في 3 مجلدات ضخمة ، طبع عام 1392هـ ، مطبوعات مجمع اللغة العربية بدمشق ، وقد بذل المحقق جهوداً كبيرة في الحصول على طبعات الديوان ومخطوطاته التي بلغت 40 مخطوطاً ، أحدها لم يحصل عليه من روسيا إلا بعد أن زودهم بمخطوط طلبوه .

وليت تلك الكتب والدواوين مازالت عندي لأنقل لكم بعض ما قيل عن هذا الشاعر .

وأذكر أن الذين كتبوا عنه أجمعوا على أنه لا يمدح أشخاصاً (البتة) فإذا جاء عند خليفة مثلاً- وابتدأ بمدحه لا يستمر في ذلك ، بل يقول بضعة أبيات ثم يعود للطبيعة والحب والصحراء والإبل (فيشبعها) شعراً ووصفاً وغزلاً ومدحاً .

كما أذكر أنني كتبت مقالاً قبل عقود في هذه الجزيرة تعقيباً على تحقيق ( د. أبو صالح) لم أعد أذكر منه سوى قولي وجود بئر قديمة قرب بلدة العودة في سدير يقال إنها بئر ذي الرمة ، ولدينا مثل عامي أو دعاء هو (يا ما ضما غيلان) .

وحصلت مني في المقال هفوة (زلة ) حين قلت إن شجرة غيلان موجودة قرب بئره ، وقد نبهني د. أبو صالح آنذاك إلى هذه الزلّة في تعقيب له على مقالي ذاك ، واستغرب زعمي بوجود الشجرة .

وشكراً للشبانات ، ولأبي صالح ، ولمحرر الصفحة ، ولكم أيها القراء ، والسلام عليكم

الكاتب : محمد بن عبدالله آل حمدان
الناشر : الجزيرة وراق الجزيرة 20/11/1428